...

 

 

قرائات

  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 1147.
  • strict warning: Declaration of views_handler_argument::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_argument.inc on line 917.
  • strict warning: Declaration of views_handler_argument::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_argument.inc on line 917.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 165.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 165.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 165.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 587.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 587.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_node_status::operator_form() should be compatible with views_handler_filter::operator_form(&$form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/modules/node/views_handler_filter_node_status.inc on line 13.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_argument_validate::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_argument_validate.inc on line 87.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_argument_validate_taxonomy_term::options_submit() should be compatible with views_plugin_argument_validate::options_submit(&$form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/modules/taxonomy/views_plugin_argument_validate_taxonomy_term.inc on line 165.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_pager_none::post_execute() should be compatible with views_plugin_pager::post_execute(&$result) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_pager_none.inc on line 69.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 169.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 136.
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/views.module on line 1113.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 228.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area.inc on line 81.
  • strict warning: Declaration of views_handler_area_text::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /var/www/dawlaty/data/www/dawlaty.org/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_area_text.inc on line 121.
كيف بَنت عائلة الأسد دولة المخابرات في سورية؟

رضوان زيادة -نيوز سنتر

 

 

 

 

 

تقسم أجهزة المخابرات  السورية إلى المخابرات العامة (أمن الدولة) والتي تتبع رسمياً لوزارة الداخلية، والأمن السياسي الذي هو دائرة من دوائر وزارة الداخلية، والمخابرات العسكرية ومخابرات القوى الجوية اللتين تتبعان اسمياً لوزارة الدفاع، ويشرف على هذه الأجهزة المختلفة مكتب الأمن القومي التابع للقيادة القطرية لحزب البعث، إن لكل هذه الأجهزة مهمات المراقبة المحلية، وتمتلك فروعاً في كل المحافظات وفروعاً مركزية داخل العاصمة دمشق باستثناء مخابرات القوى الجوية ذات المهمات الخاصة، وفي ظل حمى التنافس الأمني بين هذه الأجهزة المختلفة فقد توسع دور...

ناشطون سلميون يؤكدون دور «اللاعنف» في الثورة السورية

ملاذ الزعبي
الإثنين ٦ مايو ٢٠١٣
 
...
في معنى أن تكون رساماً ثورياً في سورية

فاروق يوسف
03.05.2013

ما أن ينطق المرء بعبارة «الفن الثوري» حتى تتبادر إلى الأذهان صور الفن الروسي والفنون التي اشتّقت منه لأسباب عقائدية وفي مقدمها فن الجداريات السياسية المكسيكي الذي وصل إلى ذروته على أيدي الفنانين ديغيو ريفيرا ودافيد الفارو سيكويروس. كانت تلك المقاربة أشبه بالدعاية التي جرت مجرى الحقيقة. ذلك ان الفن الروسي أيام الحكم الشيوعي وإن تميز بقوة أدائه على المستوى المدرسي (الاكاديمي)، كان فناً تبسيطياً، ساذجاً، واقعيته منافقة وأفكاره مستعارة من حياة منتحلة مزجت النظريات بالواقع بطريقة تعبوية غلب عليها طابع التضليل السياسي. من سوء حظ الفنانين الروس...

مقال تحليلي، نحو ترميم العلاقات اللبنانية السورية

حايد حايد
03.05.2013

"1:شو بدك تسوي بالكراتين اللي بالممر؟
  2:بدي طلعون على السقيفة
  1: معناها خليني ساعدك فيهون
  2: لشو تعذب حالك، انا هلق بجيب واحد سوري يطلعون"

 هذا الحديث جرى أمامي في أحد الأماكن البيروتية خلال عام 2012. لابد من التوضيح هنا بأن السيدة التي قالت هذه العبارة ليست عنصرية تجاه السوريين ولكن يبدو أن  هذه هي النظرة الراسخة حيال السوري في لبنان. ففي مقال للكاتب اللبناني حازم الأمين " هنا دمشق" يلحظ أن الحضور السوري في ذاكرة اللبنانيين مرتبط بمركبين سلبيين على حد تعبيره و"لا مجال لذكرهما إلا على نحو فظ، وهما «...

الطائفية ونظام الاسد في سوريا
العدد الثالث - أذار ٢٠١٣
...
«الفن في المنفى» تحية سورية - دنماركية للثورة

كوبنهاغن - رنا زيد
25.03.2013

 

 

 

 

 

أدخلت دار «كوريدور» الدنماركية (أُسّست عام...

متى تفجرت الثورة واين؟

ياسين الحاج صالح
21.03.2013

 

في 15 آذار قبل عامين تفجرت الثورة السورية أم في 18 آذار ؟ وقت خرجت مظاهرة من عشرات من الناشطين المعروفين في "الشام القديمة"، أم بعد ذلك ببضعة أيام، موعد اعتصام أهالي درعا في "المسجد العمري"؟
هناك إجماع حوراني (حوران هي الاسم العام لمحافظة درعا) على يوم 18 آذار، فيما الموعد الشائع إعلاميا هو الأول. 
ووراء الاختلاف في تحديد موعد وموقع تفجر الثورة رهانات سياسية. ففي ثنايا النقاش...
عن انتهاكات "الجيش الحر"

رزان زيتونة
17.03.2013

 

 

 

 

لا يمكن تحرير مدينة وإبقاء أهلها عبيداً

 

للمرة الثالثة على التوالي نعلن في مركز توثيق الانتهاكات في سوريا عن أنموذج لإدخال الانتهاكات المرتكبة من الثوار. وإن كانت الثالثة ثابتة حيث لا تراجع هذه المرة، فهذا لا يعني بعدُ أنها تحقق الهدف المرجو منها.

 

في المرة الأولى، وبعد جدل...

كيف تنجو سورية من داء الطائفية؟

هيثم حقي
الأربعاء ١٦ يناير ٢٠١٣

خلال حوارات على وسائل التواصل الاجتماعي، وفي لقاءات ونقاشات مختلفة عبّرت عن رأيي في القضية الطائفية، أو ما أُطلقُ عليه تسمية «داء الطائفية». وهذا الرأي يتلخص في أن «كل الطوائف عموماً طائفية»، أي أنها تتعصب لمشاركيها في المعتقد أو الانتماء. لكن القانون العادل والمواطَنة المتساوية يحوّلانها إلى خصوصية ثقافية تغني التنوع، الذي يفتح آفاقاً لمعرفة الآخر والتحاور الإنساني معه وتخفف من شيطنة «طائفة أو جماعة» المختلف معي.

ولكي أكون صريحاً، لا بد لي من القول إنه نما في...

حوار موسّع مع فواز طرابلسي عن الثورة السورية

محمد العطار
04.03.2013

 

اتخذ فواز طرابلسي المفكر والكاتب اللبناني والمناضل اليساري العتيد، مواقف واضحة في دعم الثورات العربية، فواكبها مُتابعاً وكاتباً ومُحللاً، توج هذا في كتابه "الديمقراطية ثورة" (2012). وقد شغل طرابلسي، الأستاذ الجامعي والمؤرخ، موقع المثقف الفاعل لا المراقب فحسب في لحظات مفصلية في تاريخ المنطقة المعاصر من لبنان إلى اليمن. من مؤلفاته: "عن أمل لا شفاء منه، دفاتر حصار بيروت" 1982. "الماركسية وبعض قضايانا العربية" 1985. "وعود عدن – رحلات يمنية" 2000. "تاريخ لبنان الحديث" 2008. وله عدد من الترجمات القيّمة لجون ريد وأنطونيو غرامشي وجون برجر وإدوارد سعيد. ...

الواقع الديموغرافي السوري: تغيّرات نوعية

سلام السعدي
27.02.2013


بلغت الطاقة التدميرية في سوريا أقصاها أو تكاد. فعلى وقع استنزاف يومي للأرواح والبنى التحتية والاجتماعية، تخوض البلاد أعسر عملية تغيير، يرجح أن تكون نوعية وبنيوية تطال المستويات الاقتصادية والاجتماعية والنفسية للسوريين. يمكن ملاحظة بداياتها مع تشتت السكان وإعادة توزعهم وهجرتهم وارتفاع معدل الوفيات، ما يغير من المؤشرات السكانية في المدن المدمرة، ولا يبدو أن التأثير سيقتصر على زمن الثورة، بل قد يمتد سنوات بعدها.

...
«من بدل دينه فاقتلوه»!

ياسين الحاج صالح
27.02.2013

 

 

 

 

 

 

على جدار إسمنتي في بلدة سورية، كُتب بخط جميل الحديث النبوي المشكوك في صحته: «من بدل دينه فاقتلوه»! يتضمن التشكيل الغرافيكي (الصورة) أيضاً توضيحاً مقتضباً بأن هذا هو «حكم المرتد»، وتوقيع: «جبهة النصرة»، وشعار: «الله أكبر».

تصف مرويات إسلامية هذا الحديث الذي لم يروه غير عبدالله ابن عباس بأنه «حديث آحاد»، وهو ما ينال من شرعية استخدامه في التشريع، وفي قضايا الحدود بخاصة. وتقول أيضاً أن...

تخطيط المشاريع و كتابة المقترحات

تخطيط المشاريع و كتابة المقترحات

FRIEDRICH
EBERTO
STIFUNG

مقالة لـ خالد الحلبي منفذ أفلام الأنيمشن "الجدار-الطبل-الدّبابة وزهرة التوليب"

ضمن فعالية "إضاءات على فن الأنيمشن في سوريا"

خالد الحلبي:

عن الأفلام المشاركة بتظاهرة فيلم الأنيمشن:
بدأ عملنا - كشركة نايا - في دمشق قبل بدء الثورة بعام تقريباً قمنا بانجاز بضعة مشاريع صغيرة و كان بين أيدينا مشروعين كبيرين -للأسف- تم سحبهما من قبل المنتجين بحجة تردي الأوضاع الأمنية بالبلد وبنفس الوقت تم اعتقال أحد أعضاء الفريق فقررنا نقل عملنا إلى تركيا .

في دمشق أنتجنا فيلم "الجدار" قبل بداية الثورة. شاركنا فيه بمهرجان دمشق الأول...

ليصبح ما تنشره خبرًا: العبرة بالسياق

يعد YouTube ساحة مفتوحة يشارك فيها الجميع حول العالم ما لديهم من أخبار، سواء أكانوا فنانين أم ناشطين، معلمين أم طلابًا، أطفالاً أم كبارًا. وتمثل إرشادات المنتدى في YouTube قواعد يجب على الجميع الالتزام بها. وتنص هذه الإرشادات بشكل عام على أن YouTube ليس ساحة لمشاركة محتوى مثير للإزعاج أو العنف.  وعندما يرد إشعار من المنتدى عن مواد من هذا القبيل، فإن لدينا فريقًا يعمل على مدار الساعة لإزالة أي شيء يمثل خرقًا لهذه القواعد.

لا شك أن YouTube يمثل أهمية باعتباره منصة عالمية لنقل الأخبار والمعلومات، كما أننا ندرك مدى أهمية المادة التصويرية في فهمنا للعالم. وتتمثل أهمية هذه المادة التصويرية في إمكانية توثيق الحروب أو الثورات وكشف حالات الظلم وضمان نقل الأحداث المحلية على مستوى العالم...
كفرنبل: رايات "النصرة" تقسم ضمير الثورة

ريما مروش
22.02.2013

الطريق إلى كفرنبل يأخذك عبر هضبات ساحرة، يكللها شجر الزيتون والتين. تمر بــــآثار بيزنطية:  شنشراح وسرجيلا والبارة، المدن الميتة. تصل أخيرا الى كفرنبل، مدينة صغيرة  اصبحت بالنسبة للكثير من متابعي الثورة السورية محجةً تقريباً؛ "ضمير الثورة". الاسم يقول الاهالي أتى من كفر: مزارع ونبل: نبيل.

 
كفرنبل كانت دائما ثائرة منذ الثمانينات. من كفرنبل أحمد الدامور، كان يخدم بالحرس الجمهوري في دمشق وفي...
الخلاص من النمطية

حازم نهار
23.02.2013

 

 

 

أتقن النظام السوري طوال عقود لعبة الظاهر والباطن، أو لعبة انفصال الممارسة عن الخطاب. فالخطاب المتخم بتمجيد الوطنية السورية كان يسير بالتوازي مع ممارسات غير وطنية، بل إن الوطنية السورية المفتخَر بها كانت بالضبط تعني تمجيد النظام الحاكم ولا شيء غيره، ولذلك لم يكن يكترث لها السوريون في الماضي، لكنهم مع الثورة بدأوا يبحثون عنها ويحاولون تلمسها وبناءها.
 
لم يتعامل النظام مع السوريين في أي لحظة بوصفهم شعباً، أي كمواطنين أحراراً، بل كمكوِّنات وجزر معزولة...
أهمية العدالة الانتقالية في سياق الثورة السورية

رضوان زيادة
21.02.2013

 

 

 

 

انطلقت الثورة السورية من أجل تحقيق حلم لطالما حلم السوريون به، إنه حلم الحرية في بساطتها، بيد أن ثمنها بالنسبة إليهم كان وما زال غالياً. كنا نعتقد أن أنظمة كالخمير الحمر في كمبوديا والنظام النازي في ألمانيا والفاشي في إيطاليا وبينوشيه في تشيلي، كنا نعتقد أن أنظمة من هذا النوع قد انقرضت، وكنا نظن - وبعض الظن إثم - أن المجتمع الدولي تطور لدرجة لن يسمح معها بظهور نظام شبيه بتلك الأنظمة في زماننا وعصرنا.
 
بيد أن ما تشهده سورية اليوم ويعيشه السوريون في كل لحظة...

هل يمكن بناء مؤسَّسة سياسيّة مختلفة؟

حازم نهار
21.02.2013
 
 
 
 
 
 
إن بناء الحزب السياسي لا...
نقاط التفتيش في البحرين: سباق بين مغردي تويتر وأجهزة الأمن

مضى عام ونصف على قمع “الربيع العربي” في البحرين، حينما فرضت الأحكام العرفية وحظر التجول الذي دام ثلاثة أشهر. وبعد أن رفعت الأحكام العرفية وسُمِح للناس بالتنقل ساعة يشاؤون، كان عليهم أن يعتادوا مشهد الحواجز الإسمنتية التي وضعتها وزارة الداخلية في العديد من الطرق كحواجز لنقاط تفتيش ثابتة، تستهدف النشطاء وغيرهم من الشباب الذين يشتبه بضلوعهم في أعمال سياسية. غير أن صِغر مساحة البحرين واتصال مناطقها بالكثير من الشوارع الداخلية أسهما في أن يجد الناس شوارع خلفية بعيدة عن مواقع نقاط التفتيش، تقيهم شر الإهانات واحتمال الإعتقال.

ولكن كما يقال، “دوام الحال من...

ثورة أكثر، سياسة أكثر

ياسين الحاج صالح
13 شباط 2013

 

 

 

 

 

منذ وقت مبكر من الثورة السورية أخذت تظهر حساسيتان في أوساط المعارضة التقليدية والجديدة. حساسية تتماهى مع الثورة كعملية صراعية موجهة نحو إسقاط...

هل ما زلنا نؤيد الثورة السورية؟

بيسان الشيخ
12.02.2013

 

 

 

ليست الثورة السورية لمن يعاينها على ارضها، هي نفسها لمن يتابعها عن بعد. فمهما بلغت أخبار الاصدقاء مبلغاً عاطفياً، وشاشات التلفزة دقةً، ومواقع التواصل الاجتماعي تنوعاً، يبقى أن الاختبار الفعلي للقناعات على أرض المعركة يختلف جذرياً عن اطلاقها والدفاع عنها بعيداً منها. فهنا، تواجه معضلة أخلاقية تتمثل بسؤال مؤلم ومخجل إلى حد ما: هل كان إسقاط نظام الاسد يستحق كل تلك التضحية؟

...

أولى بوادر التوتر بين سكان ومقاتلين من «جبهة النصرة»: اعتقال أحد قياديي الجبهة وحلق لحيته الطويلة قبل إطلاقه
اطمة (سورية) - ا ف ب
12.02.2013
 
بعد أن استُقبلوا بالترحاب في مناطق المعارضين، وقعت مؤخراً مواجهات عدة بين «جبهة النصرة الاسلامية» المتطرفة، التي تضم قيادات عربية في صفوفها، وبين سكان بلدات في شمال غربي سورية، ليس لأسباب سياسية وإنما لتفسيرها المتطرف للشريعة وفرض أسلوبها على حياة المواطنين ومحاولتها فرض أحد شيوخها كل يوم جمعة لإمامة المصلين. ووقعت أربعة حوادث على الأقل، بدأ احدها باشتباك بالأيدي كاد يتحول الى مواجهة مسلحة في بلدة اطمة بمحافظة ادلب (شمال غرب)، وفق ما أفاد شهود وسكان طلبوا عدم كشف هوياتهم.
وقال شاهدان إن مقاتلين من...
ولكن أين «الحل السياسي»

ياسين الحاج صالح
10.02.2013

أصوات القصف تسمع في أي ساعة من الليل والنهار هذه الأيام في دمشق. قوية، قريبة، مختلفة عما ألفنا في الشهور الماضية. أصوات صواريخ أو راجمات صواريخ، يقول عارفون. تُطلق على مناطق الغوطة الشرقية والمليحة وداريا ودوما وجوبر وغيرها. تقتل حول دمشق بشراً، سوريين، على مدار الساعة.

هذا هو «القانون الأساسي» في سورية. النظام المسلح يداوم على قتل محكوميه المتمردين. وهو ماضٍ في ذلك منذ 23 شهراً.

بينما ينخلع القلب مع انطلاق كل قذيفة جديدة، تبدو أنها أطلقت...

سلاح الثورة السورية جدلية الضرورة والدم

فؤاد حميرة
09.02.2013

لم يتم حسم الجدل الدائر حول تسلح الثورة السورية من سلميتها ، جدل يتجاوز معارضي بشار الأسد ومؤيديه ، إلى أوساط المعارضين أنفسهم ، فمن فريق يرى أن الثورة تأخرت في إعلان الكفاح المسلح ، لفريق يرى أن التسلح كان وبالا على الثورة ومنح النظام أعمارا إضافية و أفقدها الكثير من التأييد الدولي خاصة مع الأخطاء التي نجح النظام في جر المسلحين إليها .
(الجيش الحر ) الرمز الرئيسي الحامل لسلاح الثورة ، فصائل غير منسجمة وغير موحدة ، نحو 90 في المائة من عناصره من المدنيين وأقل من عشرة في المائة من العسكر المنشقين عن الجيش النظامي ، حتى وإن كانت نسبة المنشقين أعلى مما ذكرناه ، فإن هذا الجيش انشق عن جيش معروف بأنه المؤسسة الأكثر فسادا في سوريا ، ولعل هذا ما يبرر الأخطاء التي يقع فيها قادة الجيش الحر وهم في غالبيتهم من الضباط المنشقين من غير...

طريق الديمقراطية من الاستبداد إلى الحرية

زيتون
08.02.2013

إذا أخذنا بعين الاعتبار تعدد حاجات الأفراد اللانهائية في المجتمع الواحد المحدود الإمكانيات الغير قادر منطقياً على إشباع تلك الحاجات حسب قانون الندرة , فإننا سنصل إلى قاعدة القرار الذي سيفصل هذا التناقض ويكون تأثيره على المجتمع كله (ديمقراطي /أو استبدادي).

مفهوم الاستبداد :
” إن الاستبداد ظاهرة تعويضية . فتتوفر الشخصية المستبدة – بشكل عام – في الأشخاص فاقدي الثقة بأنفسهم . الذين لم ينجحواْ أبداً في تكوين...

مشروع دولتي: مواهب إبداعية تحمل شعارات (دولتنا دولتو دولتها)

 

نور يونس

فكرة "الدولة" في سوريا دائما مخيفة ونخضع لسيطرتها وهواها وليس العكس .. اليوم نحن في رحلة لتشكيل "دولة" مختلفة .. 

دولتــــي اللي بحبها وبدي أعملها متل ما بدي .. وكمان دولتــــــك ودولتـــــو ودولتــها و دولتــــنا .. واذا ما ظبطت معنا منغيرهـــا ....

"دولتي" هي مشروع غير ربحي يعمل على فكرة كيف نستطيع أن نؤسس دولتنا كما نشاء .. وليس بطريقة تقليدية قديمة وتبعث على الملل وخاصة من قبل جيلنا الجديد فالان...

Syria: Roundtable discussion with Mustafa Haid on the role of "Dawlaty" in raising awareness of transitional justice

 

 

 

 

 

 

 

 

On 24 January 2013, No Peace Without Justice hosted a roundtable discussion with Mr Mustafa Haid, Beirut-based human rights activist and founder of “Dawlaty”, an innovative Syrian organisation seeking to increase public awareness of transitional justice within the country as an...

Syria: Roundtable discussion with Mustafa Haid on the role of "Dawlaty" in raising awareness of transitional justice

 

 

 

 

 

 

 

 

On 24 January 2013, No Peace Without Justice hosted a roundtable discussion with Mr Mustafa Haid, Beirut-based human rights activist and founder of “Dawlaty”, an innovative Syrian organisation seeking to increase public awareness of transitional justice within the country as an...

11th ASP to the ICC: NPWJ convenes side event on “Accountability and Transitional Justice in the Middle East and North Africa”
Eleventh Session of the ICC Assembly of States Parties, The Hague, 19 November 2012

On the occasion of the 11th session of the Assembly of States Parties (ASP) of the International Criminal Court (ICC) in The Hague, No Peace Without Justice is convening a side event on “...

أطروحة حول المشهد السوري

هاني السيّد
07.02.2013

 

 

 

 

 

أطروحة حول المشهد السوري: طائفية النظام هي ذاتها التي تجعل احتمال لجوئه إلى سيناريو ينتهي بانفصال دويلة علوية مستبعداً

الأطروحة هي نقطة البداية في أي بحث وغير قادرة بالتعريف على أن تحسم أي نقاش. الأطروحة ترسم مساحة للنقاش و لا تفترض أي استنتاج. «لذا وجب التنويه».

1. مقاربات أولية حول طائفية...

الوعي الأزور وثنائية المقدس والمدنس

حازم نهار
07.02.2013
 
 
 
 
 
 
لا تتغير آراء الفرد، صاحب الرؤية السياسية، إلا بشكل طفيف، وغالباً بالتدريج، بينما الوعي الأزور تستغرقه اللحظة ويسيطر عليه المزاج والرغبة، لذا تتغير مواقفه وقناعاته إلى النقيض بين ليلة وضحاها.
 
في بداية الثورة كان المزاج العام مع المعارضة داخل سوريا والمثقفين الذين أعلنوا انحيازهم للثورة، وبعد أشهر قليلة تحول المزاج نحو شيطنة رموز الداخل وتبجيل المعارضين في الخارج الذين كانوا يسطِّرون...
مع الثورة السورية رغم كل شيء

الياس خوري
04.02.2013

 

 

 

رغم الاحباط، ورغم الارتباك السياسي الذي تعيشه المعارضة، ورغم غياب التنسيق بين وحدات الجيش الحر، ورغم وجود جبهة النصرة، ورغم الأخطاء والمطبات والمواقف الملتبسة، ورغم رفض العالم دعم الشعب السوري، ورغم تأخر الحسم العسكري والبلبلة السياسية، ورغم الانزعاج من التصريحات التلفزيونية، ورغم كل شيء، فأنا مع الثورة السورية.
كنت اتمنى ان يسقط نظام الاستبداد الأسدي في درعا، امام قدسية تضحية حمزة الخطيب.
كنت اتمنى ان تنتصر ازهار غياث مطر وقناني الماء التي وزعها على الجنود، ويسقط النظام بلا خسائر.
كنت اتمنى ان تكفي صرخة حمص واغاني...

مفهوم العدالة الإنتقالية ودور منظمات المجتمع المدني بتطبيقها

مفهوم العدالة الانتقالية ودور المجتمع المدني ببناء الدولة الحديثة

يقول هيغل في تفسير بحث الإنسان عن الحقيقة: ” وسوف يظل البحث عن الحقيقة يوقظ حماسة الإنسان ونشاطه ما بقي فيه عرق ينبض وروح تشعر…” فما بالك حين تبحث الضحية عن الحقيقة؟ لعل ذلك يختزل في الكثير من ثناياه فكرة العدالة الانتقالية ومجال اختصاصها ونطاق عملها.

 

 

 ...

التحقت بهم لأتمكن من ممارسة العمل الميداني

 شيرين الحايك
1 شباط 2013

 

 

 

 

 

«كانت الثورة سلميّة» أضاف نقطتين «..»، ثمّ تابع، «كنا نشتغل بالإعلام»، وسكن برهة قبل أن يضيف، «بعدها تعسكرت الثورة». بالكاد كان صوته مسموعاً، لكنني كنت  أستطيع الوصول إليه والشعور بأنّ ما يقوله لم يكن مجرد سرد، إلّا أنهُ لم يحمل طعم الأسى المعتاد أو البكاء على الماضي؛ كان َفيه بعض الثقة بأنّ الثورة هي نفسها، تعسكرت أم لم تتعسكر. كانت أماً وكان هو الإبن المطيع الذي سيحبها كيفما كانت. «استمرّ نشاطنا...

اقتراح معاذ الخطيب: خطأ إجرائي وصح سياسي!

ياسين الحاج صالح
31.01.2013

 

هناك خطأ إجرائي في الاقتراح الذي قدمه السيد معاذ الخطيب قبل أيام، وقد قضى بأن يفرج النظام عن "160 ألف معتقل لديه، وأولهم النساء ومعتقلي المخابرات الجوية وسجن صيدنايا"، ثم "الإيعاز إلى كل سفارات النظام بمنح جميع السوريين الذين انتهت جوازاتهم جوازات". مقابل ذلك عبر الرجل عن استعداده "للجلوس مباشرة مع ممثلين عن النظام السوري في القاهرة أو تونس أو اسطنبول". واضح أنه يتكلم باعتباره رئيسا للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة. والخطأ يتمثل في ما يبدو من أن الرجل لم يستشر أحدا قبل الخروج بهذا الاقتراح الذي نشره على صفحته على فيسبوك.وغير الخطأ الشكلي، يبدو...

نظام الفصام: مريول أبيض وبوط عسكري

حازم نهار
31.01.2013

 

 

 

 

عندما كُنت في كلية الطب البشري كان يوم السبت من كل أسبوع هو يوم "التدريب العسكري" من الثامنة صباحاً حتى الثانية ظهراً، وكان يليه مباشرة درس عملي في أحد المخابر الطبية، فكنّا نضطر لارتداء المريول الأبيض فوق البدلة العسكرية، ونحافظ مرغمين على ارتداء البوط العسكري، في حالة مثيرة للسخرية والاشمئزاز في آن معاً.
 
كنت أشعر بنفسي في تلك اللحظات أنني مكون من نصفين، نصف علوي يشير إلى الطب بدلالاته الإنسانية، ونصف سفلي...
الثورة أو «النصرة»

حازم صاغيّة
الثلاثاء ٢٩ يناير ٢٠١٣

 

 

 

 

تبنّي «جبهة النصرة» جريمة السلميّة، بعد عدد من الارتكابات، ينبغي أن يرسم خطّاً فاصلاً بين تفكير الأمس وتفكير اليوم، وبين سلوك الأمس وسلوك اليوم.

فالجماعة التي تقاتل النظام الأسديّ بكفاءة، على ما قال المدافعون عنها يوم اعتبرها الأميركيّون منظّمة إرهابيّة، إنّما تقاتل الثورة بكفاءة أكبر، مطيلةً عمر النظام الذي تقاتله، وممعنة في تفتيت مجتمع مفتّت أصلاً.

وهذا يعني أنّ منع...

Militarized youth

“We pledge to confront imperialism, Zionism and atavism, and to crush their criminal tool, the practical gang represented by the Muslim Brotherhood.” 

...

حيـن قالـت لـي معلّمتـي: "حافـظ الأسـد كمـا اللـه لا يمـوت"

عهدُنا أن نتصدّى للإمبريالية والصهيونية والرجعية وأن نسحق أداتهم المجرمة عصابة الإخوان المسلمين العميلة.

 

...
ما هي مشكلتنا مع «جبهة النصرة»؟

ياسين الحاج صالح
٢٢ كانون الثاني ٢٠١٣

 

قبل كل شيء، خفض سقف التوقعات من الثورة.

بتنظيم جهادي يجمع بين كثير من الحرب وكثير من الدين لا يعد هذا النموذج السوريين إلا بحالة طوارئ مؤبدةجديدة وبمعارك وحروب وصراعات لا تنتهي. النظرة الإسلامية المعاصرة إلى العالم الحديث متشائمة، ترىفيه مكاناً ...

هجوم النظام السوري

زياد ماجد
22.01.2013

 

 

تشير بعض المعطيات المتوفّرة عن الوضع السوري الى أن نظام الأسد ينفّذ منذ شهرين خطةً جديدة، بتوجيه روسي وتمويل إيراني، تقوم على خمسة عناصر.

الأول، التسليم باستحالة استعادة المناطق الشرقية والشمالية في سوريا، والاستعاضة عن ذلك بالدفاع عن القواعد العسكرية المتفرّقة المتبقّية فيها وتموينها بالطائرات لأطول فترة ممكنة من أجل منع قوى الثورة من خلق تواصل ترابي فيها وتوحيد عمل الكتائب المقاتلة في محاورها، وإبقاء الأخيرة في هواجس محلية ومناطقية (وتنافسيّة) ضيقة تشغلها وتستنزف ذخائرها وتمنعها من نقل قوات الى مناطق أخرى....
حول صفقة تبادل الأسرى

رزان زيتونة
12.01.2013

 

 

 

 

شعر كثيرون بخيبة أمل بعد عملية مبادلة الأسرى الإيرانيين بأكثر من ألفي معتقل ومعتقلة في سجون النظام السوري. تقريبا لم تشمل الصفقة أيا من رموز الثورة الذين مضى على اعتقال معظمهم أكثر من سنة. من حسين هرموش إلى يحيى الشربجي إلى حرائر انخل وغيرهم كثير.

 المؤكد أن المفاوضات كانت بالغة الصعوبة. وأن لواء البراء بقيادة النقيب المنشق عبد الناصر شمير، لم يكن ليفوت أية فرصة للحصول على شروط أفضل للتبادل. وأن النظام كان مستعدا للتخلي عن الصفقة مقابل عدم الإفراج عن أي من المعتقلين القياديين أو ممن...

حوار في العمق مع صادق جلال العظم: في شأن الثورة ودور المثقف

١٠ كانون الثاني ٢٠١٣

 

الدكتور صادق جلال العظيم (مواليد دمشق، 1934) واحد من أهم المثقفين السوريين في القرن العشرين والسنوات المنقضية من هذا القرن. غطت مروحة اهتمامه قضايا متنوعة، تمتد من نقد الفكر الديني إلى الشؤون السياسية العربية بعد هزيمة حزيران 1967، إلى حرية الفكر (ذهنية التحريم، وما بعد ذهنية التحريم) إلى الحب العذري، إلى قضايا العلمانية والديمقراطية والعولمة… وتميز دوماً بأسلوب واضح، وباستمرارية أساسية لتوجهاته الفكرية من وراء تغير المناخات الإيديولوجية وبعض أدوات التفكير. تميز الدكتور العظم منذ بداية هذا القرن بانخراطه في الحياة العامة وقضايا الحريات...

10 أوهام لدى السوريين .. لكنها عقبات

حازم نهار
خاص كلنا شركاء
10.01.2013

 

 

 

ثمة عددٌ من الأوهام التي تعشش في رؤوسنا كسوريين، على اختلاف مواقعنا أو انتماءاتنا، لكن هذه الأوهام تشكل اليوم عقبات جدية في طريق عبور سورية نحو المستقبل، أي نحو تحول سورية إلى دولة وطنية ديمقراطية، دولة مستقرة وآمنة، ولجميع مواطنيها: ...

لماذا الحاجة ملحة إلى تشكيل حكومة انتقالية؟

رضوان زيادة
08.01.2013
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

تحول نظام الأسد وبخاصة مع بدء الثورة السورية في آذار (مارس) 2011 وتدريجياً إلى ميليشيا هائلة القوة تخوض قتالاً يائساً ضد الشعب السوري مبددة إمكانياته المادية والبشرية وثرواته، والأخطر من ذلك نسيجه الاجتماعي، عبر دفعه إلى اقتتال طائفي وأهلي بغيض. فالثورة السلمية جوبهت برصاص حي حصد أرواح خيرة شباب سورية وزينتها من غياث مطر إلى تامر الشرعي وحمزة الخطيب. واستهداف المشافي أظهر وحوشاً...

سوريّة الشجرة والغابة

حازم صاغيّة
الثلاثاء ٨ يناير ٢٠١٣
 
 
 
 
 
 
 

ضجّ الخطاب الأخير لبشّار الأسد بالعجرفة والإنكار، فاضحاً بنفسه أنّ «الإصلاحات» السابقة لم تكن جدّيّة، بدلالة تكرار الوعد بها. غير أنّه، إلى ذلك، وأهمّ من ذلك، حمل معنيين: الأوّل،...

سياسيّو المعارضة السورية... ومثقّفُوها : شعبويّة سياسية وبؤسٌ معرفيّ

محمد حيان السمان
07.01.2013

 

 

 

 

بات واضحاً اليوم أن الثورة السورية, كبقيّة ثورات الربيع العربي, قد فاجأت النخبَ السياسية والثقافية, التي صارت فيما بعد تنطق باسم الثورة, وتعتاش على دماءِ ولحومِ أحرارها وهم يواجهون بصدورهم العارية توحشَ النظام الفاشي طلباً للحرية. 
لا يقتصر ملمح المفاجأة على التوقيت وحجم الإصرار والشجاعة التي امتاز بها جمهور الثورة وناشطوها الميدانيون, ولا على الجذرية التي اتسمت بها مطالب الحراك وأهدافه الأساسية التي أطلقته, وإنما في أشكال التعبير عن كل ذلك, وطبيعة الوسائل المستخدَمة من قبل المجتمع...

لماذا الحاجة ملحة إلى تشكيل حكومة انتقالية؟
رضوان زيادة
الثلاثاء ٨ يناير ٢٠١٣

تحول نظام الأسد وبخاصة مع بدء الثورة السورية في آذار (مارس) 2011 وتدريجياً إلى ميليشيا هائلة القوة تخوض قتالاً يائساً ضد الشعب السوري مبددة إمكانياته المادية والبشرية وثرواته، والأخطر من ذلك نسيجه الاجتماعي، عبر دفعه إلى اقتتال طائفي وأهلي بغيض. فالثورة السلمية جوبهت برصاص حي حصد أرواح خيرة شباب سورية وزينتها من غياث مطر إلى تامر الشرعي وحمزة الخطيب. واستهداف المشافي أظهر وحوشاً تمتلئ بالحقد تفرغه بكل أنواع الممارسات اللاأخلاقية واللاإنسانية. مقابل ذلك نجد الشعب السوري صامداً على مدى عامين تقريباً ليس ليحافظ فقط على مقاومته وصموده، وإنما والأهم على تماسكه.

إن سورية اليوم في...

صادق جلال العظم

صادق جلال العظم

يجب علينا أن ننطلق من حقيقة مفادها أن أي مجتمع في الأساس غير مؤهل للديمقراطية بشكل طبيعي. الديمقراطية هي عملية تراكمية تاريخية ومن الخطأ أن نأخذ موقفاً تعجيزياً بأنه طالما نحن عشائريون قبليون طائفيون فعلينا إلغاء فكرة الديمقراطية برمتها ونقول إنها لا تناسبنا وينبغي أن نغلق الباب أمامها. في الصين يقولون رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة.
أنا مع المحاولات والتجارب، وهناك تجارب سابقة يمكن الاستفادة منها. أنا لست يائساً أو مستسلماً رغم إدراكي لصعوبة المسألة والتعقيدات الكامنة في بنيتنا. لكن بالأساس لا أحد كان لديه بنية مناسبة أو صالحة للديمقراطية.
نحن مثلنا مثل غيرنا يمكن أن نتعلم، يمكن أن نحقق 20 بالمئة،...

الثورة، الإسلام، وامتلاك السياسة: في نقد "التيار المدني" والاستقطاب المدني الإسلامي

 

ياسين الحاج صالح - سوريا
2012-12-29

 لا أرى، بداية، أن الكلام على "تيار مدني" متعدد الألوان يتقابل مع تيار إسلامي متعدد التيارات الفرعية، منتجٌ معرفيا أو سياسيا. من شأن ذلك أن يُغفِل تمايزات كبيرة ضمن كلا التيارين، يتواتر أن تتغلب على التمايز الكبير المفترض بين "مدنيين" و"إسلاميين". محور الاستقطاب الرئيسي في السياق العياني للثورة السورية اليوم هو الذي يفصل بين مَن هم مع الثورة إلى حين إسقاط النظام الأسدي، ومنهم مدنيون" و"إسلاميون"، وبين مَن هم مع النظام، ومنهم "مدنيون" يحصل أن يُعرِّف بعضهم نفسه بالليبيرالية...

فن الغرافيتي في سوريا: الشعب يريد امتلاك الجدار

راشد عيسى
21.12.2012
 
قد يستغرب كثير من الثوار السوريين اليوم أن الشرارة التي أشعلت ثورتهم تنتمي إلى ذلك النوع من الفن المسمى فن الغرافيتي، ونعني بها تلك الكتابات والخربشات التي كتبها أطفال درعا عشية الخامس عشر من آذار 2011 على حيطان تلك المدينة المهملة. "فن يدخل إلى بلادنا بعد ستين عاماً من ولادته فيشعل ثورة"، كما يقول الفنان التشكيلي تمام عزام.
الحديث عن الغرافيتي إذاً (الكتابة والرسم على الجدران) في سوريا هو حديث عن الثورة، التي تكمل اليوم آخر فصولها. يقول...
عن الدين والدولة والعمل الجهادي في سوريا

حوار مع د. معتز الخطيب
16.12.2012

تكاد تشبه الثورة السورية “الصندوق الأسود” الذي انفتح فجأة فتطايرت منه أوراق كثيرةٌ باتجاهات شتى بعد عصرٍ من الغموض الشديد لم يكن يُسمَع فيه إلا “الصوت الرسمي” الذي يعبرّ عن “سورية الأسد”، ولكن “سورية الثورة” دخلت في مرحلة غنية بالتوجهات والأفكار والأصوات والتكوينات التي خرجت في أغلبها من الصندوق. الأصوات القديمة واضحة ومعروفة، ولكن المُربك فعلاً هو تلك التوجهات والأفكار – خصوصًا الإسلامية والمسلحة – التي لم تتبلور – بعدُ – بشكل واضح ومنظم ضمن تكوينات محددة المعالم والتوجهات والانتماءات، ولذلك تارةً نسمع إعلانًا عن “دولة إسلامية”، وتارة أخرى نشاهد مجموعة من...

في الدولة الدينية

 

غسان زكريا
16.12.2012

 

لا شك أن هذا الموضوع لا يُجاب عنه فى بضع مئات من الكلمات، إلا أن البحث فى هذا العنوان يبدو اليوم جوهريا وأساسيا أكثر من أى وقت مضى، مع وصول الصراع «الإسلامى ــ العلمانى» إلى مرحلة قاسية ومقلقة. ولا يتوقف هذا الصراع على مصر وحدها، بل هو اليوم حاضر ومؤثر فى تونس ما بعد الثورة، وفى أوساط المعارضة السورية، المسلحة منها والسلمية.

...
تكوين سورية وتاريخها و… الثورة

ياسين الحاج صالح
الأربعاء، ١٢ كانون الأول ٢٠١٢

 

لم ينظر السوريون إلى تكوين بلدهم وتاريخه وجها لوجه خلال نصف القرن المنقضي. كان هناك دوماً حجاب مسدل على جوانب من تكوين سورية والمجتمع السوري، وجوانب أو مراحل من تاريخ البلد.

ليس فقط أننا لا نجد شيئاً مكتوباً ذا قيمة بأقلام سوريين عن تكوين سورية الاجتماعي الثقافي، بل إنه بدا أن الوطنية والتقدم يقتضيان، بالأحرى، التكتم على هذا الجانب. بعد زمن من شعار ”كلنا عرب“ الذي كان يجعل غير العرب من السوريين غير مرئيين، صار يقال ”كلنا سوريون“، وليس لوقائع تتصل بتمايزاتنا الموروثة أن تستحق اهتمام...

هيلانة.... والذئب

عارف حمزة
07.12.2012
 
كان عليّ الاستيقاظ باكراً كي أذهب إلى إحدى مدارس النازحين في حيّ الناصرة في مدينة الحسكة، وآخذ هيلانة الصغيرة إلى الطبيب المختص كي تشفى من العزلة. ولأنّني دائم الحسد لأولئك الذين يُطيلون يومهم، وأعمارهم، بالاستيقاظ باكراً، ولأنني لست من أولئك المسحورين بذلك، فقد سبق أن لم أذهب إلى امتحانات ستّ مواد أثناء دراستي الجامعية في كليّة الحقوق في حلب، بسبب أنّ توقيت تقديمها كان في الثامنة والنصف صباحاً... لذلك لم أنم تلك الليلة كي لا تحتضر ابتسامة هيلانة النديّة بتأخّري عليها. وهي صاحبة الإحسان عليّ في تمرير ذلك الوقت الطويل من الليل الحار بقراءة مئة وسبعين صفحة من الجزء الثاني من ثلاثيّة الصلب الوردي لهنري ميللر. 
لم أهتمّ بتبيان الخيط...
المعارضة.. من الشعوذة إلى التنجيم

حازم نهار
02.11.2012

 

 

المعارضة .. من الشعوذة إلى التنجيم

لعل أهم...

أكراد سورية: بين ماضٍ مضطّربٍ ومستقبلٍ غير مؤكّد

جوردي تيجيل
مقال تحليلي 16 تشرين الأول/أكتوبر 2012

 

 

 

 

 

مع انسحاب الجيش السوري من بلدات عدّة شمال البلاد وشمال شرقها في تموز/يوليو 2012، وجد الأكراد أنفسهم متمكّنين بعد معاناتهم من الدكتاتورية والتهميش السياسي على امتداد أكثر من 40 عاماً. وغداة الانسحاب المفاجئ للأجهزة الأمنية للدولة، أقدم حزب الاتحاد الديمقراطي، أي الشعبة السورية لحزب العمال الكردستاني، والمجلس الوطني الكردي المؤلف من 16 حزباً سياسياً، على إبرام اتفاقٍ سياسيٍّ ينصّ على تأسيس مجلس أعلى كردي مشترك. كما أنشآ أيضاً "قوات الدفاع الشعبي" من...

المعارضة السورية المسلحة تستخدم الأطفال في النزاع

تقرير "هيومن راتس ووتش" عن خدمة صبية كمقاتلين وحراس وعناصر مراقبة واستطلاع
29.11.2012

...
هل نستطيع تصور النظام السياسي السوري بعد الثورة؟

ياسين الحاج صالح
٢٧ تشرين الثاني ٢٠١٢

 

لنفترض أن النظام السوري سقط في مطلع آب ٢٠١١، أي عند ذروة المرحلة الأولى من الثورة، وقت كان وجهها الطليعي والأبرز هو مظاهرات كبرى بمئات الألوف خرجت في حماه ودير الزور، وكانت المقاومة المسلحة محدودة وقليلة الظهور، كيف كان للحياة السياسية السورية أن تسير؟ نتذكر أنه في تلك المرحلة التي أنهاها النظام باحتلال المدينتين بالدبابات، كانت العلاقة بين هدفي الثورة السلبي، إسقاط النظام، والإيجابي، سورية الجديدة الديمقراطية، تبدو بسيطة وبديهية. فهل كان من شأن سقوط النظام وقتها أن يسهل بالفعل انتقالاً ديمقراطياً سلسلاً في سورية؟

تُظهر تجربتا تونس ومصر، وهما بلدان مستقران كيانياً، ومجتمعاهما أقل تنوعاً من سورية،...

الشباب السوري الثائر: صوت يساري في حي ركن الدين الدمشقي

أورينت نت- دمشق: زكي النداوي
24.11.2012
 
 
لا يخفى على أحد أن الثورة التي انطلقت شرارتها من أحد أسواق دمشق وتالياً بكتابات أطفال درعا استطاعت أن تشمل كامل التضاريس السورية، فسياسة الخمسين عاما من الحكم الاستبدادي، الانتهازي، القمعي، ولدَّت عند السوريين حالة من الاحتقان، والنقمة على أولئك الذين كانوا ينكلون بهم ما أن سنحت لهم الفرصة.
 
وكان لابد لحي "ركن الدين" الدمشقي ذو الأغلبية الكردية أن ينتفض نصرةً لكلمة الحرية، والكرامة الإنسانية التي أهدرت على امتداد نصف قرنٍ...
ليس مفاجأة ولا هو مشكلة!

حازم نهار
19.11.2012

...

معضلة العلاقة بين العلمانيين والإسلاميين السوريين
ياسين الحاج صالح
18 تشرين الثاني 2012
 
 
...
عن الثورة بوصفها فناً

عمر قدور
10.11.2012

أتاحت ثورات الربيع العربي لمن يعايشها ملامسة الثورة عن قرب، ولا شك في أن المجال الحسي للثورة يختلف عن المنظومات النظرية التي عرفها الكثيرون، أو تبنوها، عن ثورات ماضية حدثت في أمكنة أخرى. وجه الاختلاف هنا لا يتأتى فقط من خصوصية كل ثورة وخصوصية كل شعب، إذ من المرجح أيضاً أن سردية كل شعب عن ثورته تفترق كثيراً أو قليلاً عن الثورة ذاتها، وعليه فإن ما يصل إلى الآخرين هي رواية الثورة، والتي بطبيعتها لا بد أن تكون انتقائية ومحكومة بطبيعة السرد بعد. لنا أن...

حوار مهم مع الابراهيمي عن كل القضايا السورية

غسان شربل
06.11.2012

 

 

 

 

 

ما أصعب أن تجري حواراً صحافياً مع وسيط دولي – عربي في أزمة دامية تتداخل نزاعاتها الداخلية مع الخلافات الإقليمية والدولية. أطراف الأزمة يرصدون كل كلمة تصدر من الوسيط وبينهم من يتربص. تزداد الصعوبة حين يكون الحوار عن الأزمة في سورية ومع المبعوث الدولي والعربي الأخضر الإبراهيمي الذي سبق وكلّف مهمات...

صراع لا يشبه غيره: سوريا ليست لبنان أو العراق

 ميشيل كيلو
10.11.2012

 

 

 

 

ما أن تتحدث إلى مواطن عراقي عن أزمة سوريا حتى يبدأ بشرح اوجه التشابه بين الوضعين العراقي والسوري، وبتحذيرك من عقابيل «العرقنة»، التي تعيشها بلاد الرافدين...
عن ”لوبي“ الثورة!

ماهر الجنيدي
٥ تشرين الثاني ٢٠١٢

ترى هل تقاعس السوريون المقيمون في العواصم المؤثرة عن إنشاء مجموعات ضغط lobbying منهجي تؤثّر على الرأي العام المحلي في بلدان اغترابهم، وتخاطبه وفق عقليّته، وتستميله، وتحظى بتعاطفه، وعلى الأقل من أجل حماية الآثار والإرث الحضاري الإنساني المهدم في حلب وغيرها من المدن السوريّة؟!

تتكشف مجريات الثورة السوريّة، والعمل المعارض، عن ثغرات عديدة يعاني منها العمل الثوري في الخارج، وعن قصور في تقصّي المهامّ التي يجب أن ينبري لها. يمكن النظر إلى هذا القصور على أنه ناجم عن عوامل عديدة. منها ما هو ذاتي ومنها ما هو موضوعي. وإذا تناولنا ثغرة محددة، ألا وهي مخاطبة الرأي العام العالمي، لوجدنا القصور في هذا الجانب كبيراً جداً، رغم خطورته وأهميته الحاسمة. إذ لم نتمكن بعد ستمئة يوم من الثورة والنزيف والدمار، من حشد...

السلميّة والسلاح في الثورة السوريّة.. في توصيف الحال لما آل إليه المآل

محمد ديبو
04.11.2012

 

 

 

 

 

أصبح السلاح هو الصفة الطاغية على الثورة السوريّة، في حين نشأت في بداياتها، كما ثورات تونس ومصر، على شعارات السلميّة. هل قمع النظام القاتل هو المسؤول الوحيد عن ذلك؟ أم عدم تجذّر ثقافة وآليّات و"ماكيافيليّة" السلميّة في الوعي الشعبي ولدى القيادات السياسيّة للمعارضة؟

...
أخيراً، استراتيجية أميركية خاطئة حيال الصراع السوري

ياسين الحاج صالح
الأحد ٤ نوفمبر ٢٠١٢

ليس مقبولاً، ولا ينبغي أن يكون مقبولاً، الأسلوب الأوامري الذي تكلمت به هيلاري كلينتون قبل أيام قليلة عن ضرورة تشكيل هيكل قيادي جديد للمعارضة السورية، بخاصة حين يعلم المتابع أن هناك خططاً جارية بالفعل لتشكيل مثل هذا الإطار، على ما كشفت «فورين بوليسي» الأميركية مؤخراً، وما هو مثار جدال صاخب في أوساط الناشطين والمعارضين السوريين في بضع الأيام المنقضية.

كلام الوزيرة الأميركية متعجرف في كل حال، وسلبي النتائج على...

الوصاية على «الشارع»

جلال عمران
الأربعاء، ٣١ تشرين الأول ٢٠١٢.

نزل سوريون إلى الشوارع في آذار ٢٠١١، ورفعوا شعارات سياسيّة أوّلية لم تحتو، عدا في حالات مناطقية، مطالبات سياسية عملية مباشرة. وبالطبع تزاحمت التأويلات والتحليلات لأهداف اللاعب الجديد، الشارع. ثمّ انتشرت المظاهرات في المدن والشوارع السوريّة، ولم يستغرق الوقت كثيراً حتى عبّرت هذه المظاهرات أنّ الجامع الرئيسي لها هو مطلب إسقاط النظام. كان ذلك ربّما المفصل الأساسي الذي أبرز انقسام النخب السياسية والثقافية المعارضة (يضاف إليهم اليوم متكلّمو شبكات التواصل الاجتماعي) حول ماهيّة أهداف الشارع المنتفض وسبل تحقيقها. وسرعان ما حصل استقطاب في وجهات النّظر خاصّة بعد أن واجهت الثورة أسئلة جدّية تتعلق باستراتيجية المواجهة بين الشارع والنظام. ظهر قطبان، بحيث يمكن التقاط شكلين متطرفين من العلاقة مع الشّارع: الأوّل يمارس وصاية نخبوية على الشّارع...

الفن التشكيلي يبدأ الآن

تمام عزام
10.10.2012

 

«الفن التشكيلي السوري سيبدأ الآن، وكل ما كان في السابق هو نوع من الوهم»... هذا ما يؤمن به التشكيلي السوري تمام عزام الذي يعد أحد أبرز الفنانين المواكبين لحركة الاحتجاجات في سورية.

هذه النظرة التي يعبر عنها عزام تفسّر تفرغه التام لمتابعة يوميات الاحتجاج والرسم عنها. يقول: «ربما لم يكن في بالي هذا الشكل من التفرغ، فهو ليس...

سورية: الثقافة والمأزق الأخلاقي؟

الياس خوري
15.10.2012

 

 

 

في لقاء مع مجموعة من الاصدقاء السوريين في بيروت، طرح سؤال كبير حول موقف المثقفين العرب من الثورة السورية.
بدأ السؤال بمواقف مثقفين وفنانين لبنانيين مليئة بالالتباس، وصل بعضها الى درجة البحث عن مبـــــررات 'فكرية' وسياسية، من اجل دعم النظام الاستبدادي الأسدي، لينتـــهي الى ســــؤال عام حول موقف المثقفين العرب الأخلاقي من معاناة الشعب السوري.
السؤال محيّر فعلا، ومن الخطأ الفادح ان يُناقش على ضوء منعطف...

كيف نجح الاستبداد في الإطباق على سوريا خلال عهد حافظ الأسد؟

زياد ماجد

02.01.2012
 
يحاول هذا النص تحليل بنية الحكم الاستبدادي لفهم أسباب نجاحه في بسط سلطته وفي تعطيل الحياة السياسية وترويض الناس والاستمرار في الحكم لسنوات طويلة. ويتّخذ النص من النظام السوري في الفترة الممتدة بين العام 1970 (عام "الحركة التصحيحية" التي قادت حافظ الأسد الى سدة الرئاسة) والعام 2000 (حين وافت الرئيس المنية) حقلاً لدراسته.
ومن الضروري الإشارة الى...
منمنمات دمشقية دمشق وأسطورة السائح

محمد العطار ونبراس شحيّد
2012-10-13

تنسب إحدى الأساطير المنسية تأسيس مدينة دمشق إلى ديونيزيوس. إنه "الإله" السائح الذي قتلت غيرةُ "الإلهة" هيرا أمَّه، فأخرجه زيوس من أحشائها وزرعه في فخذه جنيناً لينبعث منه إلى الحياة بعد ثلاثة أشهر. اضطر الصغير أن يتنكر في زي الفتيات لكي يختبئ من غيرة هيرا. بعدها أُجبر على الرحيل إلى بلادٍ بعيدة، وهام على وجهه يجوب أصقاع الأرض مع نايه وشغفه وموسيقاه. لذا، وإن كان اسم "الإله" هذا مرتبطاً بالعيد والرقص والمسرح، فسيبقى ديونيزوس متألماً غريباً يمضي الوقت في الترحال، فيظهر حيناً ويختفي أحياناً، ليخلق عند محبّيه دهشةً ووجداً عظيماً. 

روح ديونيزوس، يقول الفيلسوف نيتشه، هي "تجاوزٌ لما هو عادي في المجتمع والواقع، وهي تخطي هوّة الزوال... هي الإذعان الواجد (من...

لماذا لا يستمع الجيش الحر إلى نداءات المدنيين؟!

رزان زيتونة
09.10.2012

 

لا يبدو أن تقدما يحرز فيما يتعلق بسلوكيات عناصر من الجيش الحر في أي مكان أو منطقة. على العكس من ذلك، تذهب كل النداءات أدراج الرياح، ويزداد التذمر والضيق بين الأهالي والنشطاء، إلى حد وصل فيه الأمر إلى خروج مظاهرات في عدة مناطق تهتف هذه...

أهلاً بكم في سوريا الأسد

مدونة جدران بيروت
08.10.2012

أهلاً في سوريا الأسد … Welcomm in Syria Lion

استقبلتني هذه العبارة باللغتين عند المعبر السوري من الحدود الأردنية السورية. كُتبت بخط كبير على حائط نقطة العبور، بالإضافة الى عشرات الغرافيتي غيرها التي تمجّد الرئيس بشار الأسد.

عند دخولي “سوريا الأسد” رأيت نازحين يفترشون الأرض أمام النقطة الحدودية ينتظرون “الفرج”. علمت من سائق التاكسي الدرعاوي ان السلطات السورية تمنع خروج السوريين الى الأردن عبر الحدود البريّة تطبيقاً لقانون جديد يشترط على من يريد الخروج ان يكون قد خرج مسبقاً وتم ختم جوازه خلال عام ۲۰۱۲.

أوقف أحمد سائق التاكسي سيارته جانباً واعتذر مني قائلاً أنه سيغيب قليلاً لمساعدة أمه وأبيه للدخول الى الأردن. فهو لديه...

دقيقة تأمل

مناف زيتون
08.10.2012

 

 

 

 

 

 

 

 

 كي تسلق بيضة عليكَ أن تقوم بوضعها في ماءٍ بدرجة الغليان لمدة عشر دقائق، هذه هي الطريقة التي تعلمتها منذ صغري لكيفية الحصول على بيضة مسلوقة، ومن البديهي أنكَ إذا قمت بوضع البيضة في ماءٍ عادي دون درجة الحرارة تلك فإن جل ما ستحصل عليه هو بيضة مبللة، وكسر قشرتها لن يقدم لكَ مادة صلبة بيضاء صالحة للأكل مباشرة، وإنما فقط سائل لزج، قد تتمكن من أكله إذا قمتَ بقليه، ولكنك لن تكون قد...

في خصوص مأزق الثورة السورية

ياسين الحاج صالح
07.10.2012

اقتضى استمرار الثورة السورية في شروط بالغة العسر، تحولات مركّبة في تكوينها وأساليب كفاحها، تمثلت بخاصة في نشوء المقاومة المسلحة وتصاعدها لتغدو مكوناً أصيلاً للثورة خريف العام الماضي، ثم مكونها الرئيسي في بضع الشهور الأخيرة. وبالتوازي مع صعود المقاومة المسلحة أخذ يبرز وجه ديني إسلامي لها.

قد يكون في هذا التحول المضطرد التماس لعمق استراتيجي سماوي في مجتمع مكشوف وغاضب، ومفتقر جذرياً إلى أي عمق استراتيجي أرضي، يسانده في صراعه المديد مع نظام إرهابي مسنود من قوى إقليمية ودولية نافذة. لكن معلومات متواترة تفيد بأن للأمر صلة، في بعض الحالات على الأقل، بشبكات تمويلية...

معركة الفرقان في حلب : تحرير المدينة أم تدمير سوريا؟!

محمد حيان السمان
05.10.2012
وقف رجل حلبيّ أربعيني أمام أنقاض منزله, مشيراً إلى جثة أخيه التي مزقتها قذيفة طائشة, وهو يصرخ غاضباً : ألله عَ الظالم...ألله عَ الظالم...لا أعرف من هو الظالم : الجيش الحر هو الظالم, أو بشار الأسد هو الظالم ...لا أعرف ّ! بَسْ ألله عَ الظالم ..!
يكثف هذا الحلبيّ المكلوم مأساة مدينة حلب كلها, وهي واحدة من أجمل وأعرق مدن الشرق على الإطلاق, وجدت نفسها منذ تموز الماضي, وبشكل قسريّ ومفاجئ, في قلب معركة مدمّرة و وحشية وبدون أفق, ومن دون أن يؤخذ رأيها أو تتبين في كل هذا الجنون مصلحتها كمدينة وكشعب وكحضارة زاخرة بالتنوع والأصالة والإبداع.
إن الغموض ما يزال يكتنف الدوافع الحقيقية والأهداف الملموسة لدخول الجيش الحر إلى حلب في 20 تموز...

سلاح كصاعق للاحتراب الأهلي

جان عبد الله
04/03/2012

لا تصبحْ في صراعكَ مع الوحشِ وحشاً

دعْ أسنانهُ تصدأْ في جسدِك

دعهُ يختنقْ بدمك

...
الثورة في خطر!

ياسين الحاج صالح
03.10.2012

 

منذ أواسط تموز الفائت دخلت الثورة السورية في مرحلة مغايرة عما مرت به خلال 16 شهرا سابقة. اعتمد النظام استراتيجية حرب جديدة، تتوسل الطيران الحربي والقصف البري للأحياء والبلدات الثائرة، واستهداف تجمعات السكان (حملة قصف طوابير المصطفين أمام أفران الخبز في آب الفائت) والإعدامات الميدانية، بغرض تدفيع السكان المدنيين ثمن احتضانهم للمقاومة المسلحة، وكسر الرابطة الوثيقة بين المقاومين وحواضنهم الاجتماعية.

ويبدو أن هذه الاستراتيجية التي نشتبه بدور إيراني قوي في بلورتها حققت أهدافها في بعض المناطق، وقادات إلى تململ بين سكان عدد من المناطق بخصوص انتشار...

متى كنا في حرب أهلية

ميشيل كيلو
الشرق الأوسط 12.09.2012

 

 

لا أعرف كيف يمكن لسوري أن يظن أو يتوهم أن النظام يحميه من بقية السوريين، مهما كان عديم المعرفة بالتاريخ. يكفي أن يسأل السوري، إلى أي جهة انتمى، أحدا من شيوخ أسرته وكبار السن فيها عن معايشاته، ليتأكد أن ذاكرة شيخه أو كبير أسرته تخلو من أي أحداث تشير ولو من بعيد إلى مشكلات جسيمة أو إلى مذابح وتجاوزات واعتداءات وقعت بين السوريين، أو إلى انفلات ما مارسه قطاع من الشعب ضد قطاع أو قطاعات أخرى....

انتفاضة الأسئلة أم أسئلة الانتفاضة؟

 

محمد ديبو
الاثنين ١ تشرين الأول ٢٠١٢

ما أطلقته الانتفاضة السورية من الأسئلة أكثر بكثير مما طرحه مفكرو العرب ومثقفوهم على مدى قرون. وما هدمته من البديهيات والمقدسات ووضعته أمام...

القمع الأخرس

الياس خوري
2012-10-01
 
 
 
 
 
 
...
ما الاعتدال وما التطرف في الشأن السوري؟

ياسين الحاج صالح
23.09.2012

 

تميل المقاربات الخارجية للشأن السوري إلى تصور أن هناك طرفين متصارعين، أحدهما سيء، والآخر سيء أيضاً. وليس المقصود بالخارجية هنا غير السورية، بل أي مقاربة انطباعية، تنظر من بُعد أو من علٍ إلى الصراع السوري، ولا تحيط بغير خطوط عريضة من مقدماته وعملياته ودينامياته. قد تصف هذه المقاربات الحال في سورية بأنها حرب أهلية، انقسم فيها «الأهل» السوريون إلى أهلين متحاربين، يقتل هؤلاء من أولئك وأولئك من هؤلاء، ويتمثل الحل، تالياً، في وقف الطرفين إطلاق النار وإعادة الأهلين أهلاً واحداً، وصون وطنهما الذي...

مقتول لا يعرفه أحد

لميس الجسيم
17.09.2012

 

 

 

 

يحيط الموت بالسوريين أكثر من الهواء المفترض تنفُسه ، أخبار الموت و القتل تلاحقهم وتملأ رؤوسهم

ويتلقون أخبار قتل من يحبون أو يعرفون أو يجهلون بذات الذهول أمام الموت ، يصمتون لحظة ويشتمون لحظة أخرى ، يحقدون أحياناً ، يكتبون في ( حساباتهم في فيسبوك ) أشياء تشبههم تارةً و لا تنتمي لهم أحياناً

ولكن هو المقتول لم يعد موجوداً على تويتر لتغرد له ، و لا على فيسبوك لتكتب حالة موجهة له ، فبمجرد وفاته يُسلم كلمات سر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي للنسيان و لكنهم يصرّون على كتابة كلمة ما لأجله

الموت أقرب مما تخيل في...

مقتول لا يعرفه أحد

لميس الجسيم
17.09.2012

 

 

 

 

يحيط الموت بالسوريين أكثر من الهواء المفترض تنفُسه ، أخبار الموت و القتل تلاحقهم وتملأ رؤوسهم

ويتلقون أخبار قتل من يحبون أو يعرفون أو يجهلون بذات الذهول أمام الموت ، يصمتون لحظة ويشتمون لحظة أخرى ، يحقدون أحياناً ، يكتبون في ( حساباتهم في فيسبوك ) أشياء تشبههم تارةً و لا تنتمي لهم أحياناً

ولكن هو المقتول لم يعد موجوداً على تويتر لتغرد له ، و لا على فيسبوك لتكتب حالة موجهة له ، فبمجرد وفاته يُسلم كلمات سر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي للنسيان و لكنهم يصرّون على كتابة كلمة ما لأجله

الموت أقرب مما تخيل في...

الشرف العسكري

شجاع الشامي
17.09.2012

 

 

 

 

كنت عائداً من عملي إلى البيت عصراً , متخذاً ذلك الطريق السريع الذي يصل شمال العاصمة بجنوبها, وعادة ما أقوم بتشغيل المذياع على إذاعة لندن حتى لا يفوتني أي خبر من أخبار الثورة السورية . لقد كان يوماً حاراً مما اضطرني إلى تشغيل مكيف السيارة علماً بأنني نادراً ما أقوم بتشغيله حرصاً على الوقود الذي بدأ يشح شيئاً فشيئاً نتيجة الظروف التي تمر بها البلاد .

وأنا على الطريق وإذا برتل عسكري يتألف من أربع سيارات دفع رباعي وخمس شاحنات مملوءة بالجنود قد دخل إلى...

عن المعارضات السورية

الياس خوري
10.09.2012

 

 

ما ان طرح لوران فابيوس، وزير الخارجية الفرنسي، فكرة تشكيل حكومة انتقالية في سورية، حتى علا الضجيج التلفزيوني في الفضاء المصنوع من الكلام والصور، وانكشف الواقع المرير الذي تعيشه النخب السياسية والثقافية السورية في الخارج. فصارت الحكومات تتشكل وتنفرط، وصار الكل وزراء في حكومات وهمية تولد ميتة!

بدا المشهد مضحكا- مبكيا. المضحك فيه هو سذاجة بعض افراد النخبة المعارضة في الخارج، بحيث اعتقد الكثيرون ان مجرد الظهور على شاشة التلفزيون يحول الناس الى زعماء! والمبكي هو مقارنة هذه الخفة بوحشية آلة القمع الأسدية التي تحول...

الفن في ثورة سوريا

“نحن السوريون نقود أنفسنا بأنفسنا”
11.09.2112 المترجمون السوريون الأحرار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من زافين يوسف، بدون عنوان، دمشق 2012

هل كان يمكن للثورة السورية أن تنطلق بدون فن؟ بدون الكتابات على الجدران؟ بالتأكيد لا، فالثورة بدأت بهذه الكتابات. في هذه الأثناء يكشف معرض برليني...

يساريون ويمينيون ضد الثورة

زياد ماجد
12.09.2012

 

 

لماذا يتلاقى اليمين العنصري وبعض أطياف أقصى اليسار في أوروبا على العداء للثورة السورية؟

يطرح هذا السؤال نفسه منذ فترة على كثر من الأصدقاء الذين تفاجئهم مواقف وتعليقات لكتّاب وصحفيين تتشارك في نقد الثورة من منطلق العداء لها وحتى الدفاع عن النظام، وليس من منطلق الحرص أو الحياد أو رفض الشوائب والأخطاء، وهي حكماً موجودة وكثيرة.

ويمكن أن ندفع السؤال الى أبعد من ذلك. لماذا لا تحرّك الثورة السورية قطاعات ناشطة من المجتمع المدني العالمي" أو "الغربي"، رغم أن الإعلام والمزاج الشعبي بشكل عام متعاطفَين...

استقلال القضاء في سورية الجديدة

المحامي ميشيل شماس

 

 

 

 

هل هناك علاقة بين استقلال القضاء وتحقيق الديمقراطية؟ وهل يتوقف تحقيق الديمقراطية في مجتمعنا السوري على وجود عدالة قوية ونزيهة؟ وكيف يمكن الحديث عن حقوق الإنسان في سورية إذا كانت تفتقد إلى وجود قضاء مستقل ونزيه

في الحقيقة لا يمكن الحديث عن مجتمع عادل خال من الديمقراطية؛ مثلما لا يمكن الحديث عن انتقال ديمقراطي هادئ وهادف في غياب عدالة فاعلة وفعّالة. إن المطالبة بتحقيق مجتمع عادل في سورية ليس ترفاً، بل أصبحت تلك المطالبة اليوم ضرورة ملحة لمد الجسور بين ما هو مثالي وبين الواقع الذي نعيشه...

أباطيل وأوهام حول الثورة السورية

 

عقبة عبد العزيز مشوّح
27-03-2012

 

 

 

 

ثورة أطراف وأرياف؟
التحالف بين النظام والبرجوازية
الغرب والثورة السورية
لماذا لم تنتصر الثورة السورية؟

يسود بين شريحة واسعة من المتابعين...

سوريا؛ كما نريد، أم كما تريد؟

محمد الجيروني
01-09-2012

 

 

 

 

 

كان أحد اللبنانيين يقول لي قبل الثورة: “نيالكون” أنتوا السوريين، ما عندكون كل كبير يتئاتل مع التاني، عايشين بألفة وهاديين. فكنت أرد عليه: شايف يللي بلبنان، والله لتشوف عشر أضعافو إزا مو أكتر بسوريا، بس عطيها – لا سمح الله – شرارة.

وكانت الشرارة، هي الثورة التي وصلت إلى آفاق لم يكن مشعلوها مستوعبين لها، أضحت القضية الأولى، والعظمى، وساحة اللعب الكبرى، التي تتضاءل عندها كل القوى التي تسمي نفسها عظمى، كي تظهر على حقيقتها التي تصف التوازن...

تعزيز مكانة القضاة في سورية

 المحامي ميشال شماس
28 آذار 2012
مركز التواصل والابحاث الاستراتيجية

 

 

إن الحقوقيين والمواطنين بشكل عام يريدون أن يكون قضاؤنا نزيهاً مستقلاً، وإن أيَّ مسٍّ بهذه الطبيعة من شأنه أن يعبث بجلال القضاء، وكل تدخل في القضاء يُخل بميزان العدل ويُقوض دعائم الحكم....

الإسلاميون السوريون.. توجهات منفتحة وتناقض مقيم

ياسين الحاج صالح
01-04-2012

 

ليست جديدة المبادئ التي وردت في «وثيقة العهد الوطني» التي قدمتها جماعة الإخوان المسلمون السوريون مؤخراً. سبق للجماعة أن أصدرت ورقة سمتها «ميثاق الشرف الوطني» في أيار (مايو) 2001، بمواكبة «ربيع دمشق». ثم قدمت تصوراً موسعاً في أواخر 2004، سمته «المشروع السياسي لسورية المستقبل»، يتضمن المبادئ نفسها، مع «تأصيل شرعي» لها. وفي أيار 2005 أرسل الإخوان السوريون ورقة قرئت في منتدى الأتاسي بين أوراق أخرى، تتضمن العناصر نفسها حول المستقبل السياسي للبلد. وقد تذرع النظام في حينه بهذه الورقة لإغلاق المنتدى الذي كان...

السلاح هو المشكلة وليس الحل

نورس مجيد
30-08-2012

كيف أقول ذلك دون أن أساوي بين من بادر بالقتل ومن لبى المبادرة بفعل مشابه؟ وكيف أخاطب العقول والقلوب في آن معاً؟ كيف أصارح إخوتي بما لدي دون أن أهين من تعرض ذووه للذبح؟ إن السلاح جزء من المشكلة وليس جزءاً من الحل، واعتباره كذلك قد يعيننا على البحث عن بدائل حقيقية.

لا يكاد أحد اليوم يصبر على سماع هذه الكلمات، لكني أجزم بأن من يتلكؤون تجاه دعوة “أوقفوا القتل” سيضطرون قريباً إلى العودة لهذه الدعوة عندما سندرك بأن السلاح وصفة للاستمرار وليس الحسم، عندما يستمر سقوط الأطفال والنساء والرجال العزل دون أي أمل بالتهدئة، عندما تختفي ملامح الصراع فلا يعود بالإمكان التمييز بين طرفيه، وعندما تتشابه الوسائل لدرجة نبدأ معها بالتساؤل عمن قام بهذا العمل، عندما تختفي آخر بقايا الإنسانية في قلوب شبابنا، عندما نبدأ بتبرير...

البث التجريبي الأول لإذاعة وطن من قلب العاصمة دمشق

مشروع وطن اف ام أحد مشاريع مجموعة شباب " همة تعلو القمة "

تسلسل الفقرات في الملف التجريبي للبث 
1 تستمعون الآن إلى البث التجريبي من العاصمة دمشق 
2 خير ما نستهل به 
3 قرآن كريم بصوت زكي 
4 لوغو تكبيرات النصر 
5 سمير الشامي يفتتح البث التجريبي - كلمة 
6 ميكس اغاني 
7 شارة وطن -نور الدين 
8 بسمة وأمل 
9 لوغو وطن - من نحن بشكل سريع 
10 طئطوئة 
11 لوو وطن - أمي سورية 
12 أغنية الجيش الحر 
13...

صعود العدمية المقاتلة في سورية

ياسين الحاج صالح
05-05-2012

 

تهتم هذه المقالة بتقصي ظهور عناصر المُركّب العدمي في سورية، العنف والتدين وسحب الثقة من العالم، في ظل الثورة المستمرة منذ أكثر من أربعة عشر شهرا. من شأن التقاء هذه العناصر الثلاثة أن يولد حركة عدمية إسلامية من نوع تنظيم "القاعدة". وفرص هذا الاحتمال تكبربقدر ما يتوفر لأمد أطول شروط إنتاج هذه العناصر، وإضعاف ما يحتمل أن يضادها من مقاومات اجتماعية.

الشيء المميز في السياق السوري، والعربي عموما، هو استقرار المنازع العدمية على الإسلام في صيغه الأكثر تشددا والأشد نفيا للعالم....

مزايا المجتمع المدني. كما تراها مجموعة عنب


من مزايا المجتمع المدني

عدم السعي للوصول إلى السلطة:
...

نزع القداسة عن الثورة

ياسين الحاج صالح
الأربعاء ٢٢ آب ٢٠١٢

 

الثورة السورية ليست معصومة. الثورة تخطئ. لكن الثورة ليست خطأ. إنها الصح الأكبر الذي صنعه السوريون منذ نصف قرن.

الثورة هي جملة أفعال المقاومة التي مارسها ملايين السوريين خلال نحو عام ونصف من الثورة، مقاومات اجتماعية وسياسية وعسكرية قام بها سوريون مثلنا، يرتكبون الأخطاء والخطايا مثلنا، ليسوا ملائكة ولا قديسين. ومن الثورة، وليس من خارجها أو من فوقها، أنشطة وأفعال تعترض على بعض ممارساتها، مع ما هو معلوم من...

كوميديا الموت!

الياس خوري
20 آب 2012

 

 

 

بدا المشهد في بيروت غرائبيا. كانت الأنباء تتوالى عن المذبحة الوحشية التي قامت بها طائرات الجيش النظامي السوري في بلدة اعزاز، والشائعات عن موت احد عشر مخطوفا 'ضيفا' لبنانيا تملأ الشاشات، وفي الوقت نفسه اعلن 'الجناح العسكري' لعائلة المقداد التحرك عسكريا وبدأ في خطف مواطنين سوريين في الضاحية الجنوبية لبيروت، انتقاما لاختطاف حسان المقداد في نواحي دمشق.
كان الرعب يجتاح الشوارع، اهالي المخطـــــوفين اللبــــنانيين يقطعون طريق المطار، و'الجناح العسكري' يظـهر على الشاشات بالأقنعة والسلاح، والناس تضحك. هذه هي بـــيروت. تراجيديا تنقلب الى كوميديا، وشعور بأنك تتفرج...

رؤية للمرحلة الانتقالية بعد الأسد

د. برهان غليون
19 آب 2012 

في منطق الثورة والمعارضة 


1- ليست المصطلحات التي استخدمت ولا تزال تستخدم للتعبير عن الثورة السورية بريئة ولا عفوية، ولكنها تعكس المصالح العميقة، واحيانا غير الواعية، لمستخدميها، ولا اريد ان اشير هنا الى مصطلح الحرب الاهلية او الطائفية التي تتردد منذ بداية الثورة، ولا عن العصابات ثم المجموعات الارهابية التي يستخدمها النظام، والتي تعكس نكران الواقع وارادة الحرب المعلنة ضد الثورة، والسعي الى مواجهتها بكل الوسائل، فهذا امر...

ما نوع الدعم الذي يريده الشعب السوري في ثورته

محمد العطار

 

 
بعد ثلاثة عشر شهراً على اندلاع الثورة في سوريا، مازال الكثيرون في الخارج يطرحون السؤال عينه: كيف ندعم الشعب السوري دون أن نكون جزءاً من تحالفات سياسية إقليمية أو دولية لا نرضى بها؟ وعلى الرغم من أن هذا السؤال قد يبدو لبعض المنتفضين تخاذلاً يخفي تردد حكوماتٍ وحتى شعوب، أو يبدو في أحسن الأحوال متأخراً عما يجري في الواقع، إلا أن الحاجة تبقى مُلِّحة إلى مقاربة هذا السؤال بمزيدٍ من الصبر والتفهم.

في أواخر شهر آب المنصرم وخلال نقاشٍ مفتوح نظمه مسرح الرويال كورت اللندني، سألني أحد...

أدب الستاتوس

خلود الزغير
19 آب 2012 

أفرزت كثافة الأحداث / المشاعر للثورة السورية نتاجاً أدبياً جديداً يمكن تسميته "بأدب الستاتوس". يعتمد أولاً: على أحد الوسائل "المادية" التي قامت عليها الثورة ك(الفيسبوك)، وثانياً: يحمل روح الكثافة التي يصنعها الحدث مكانياً وزمانيّاً وشعورياً أيضاً.
فالستاتوس كنمط أدبي، يعكس، في زحمة الموت اليومي والتظاهر الليلي والنهاري والتخفي وتأمين الإغاثة لمئات الآلاف من المهجرين والمنكوبين والخوف والترقب، حالة ضيق الوقت والنفس لقراءة المقالات الطويلة والتحليلية دائماً. لذلك يصبح القبض على اللحظة وإبرازها للضوء كثيفة ومحددة كومضة وانتشارها أشبه بمظاهرات طيارة تربك وتترك...

موسيقى وغرافيتي وفنون بصرية في إدلب و «الرجل البخاخ» مسحراتي الثورة

 

حازم الأمين

ريف إدلب. 17 آب 2012

 

لعل الفنون البصرية...

في خصوص الثورة السورية والأخلاق

 

ياسين الحاج صالح
الأحد 19 آب 2012

تثار بين حين وآخر قضية «أخطاء الثورة» في أوساط الطيف السوري المهتم بالشؤون العامة. احتد النقاش بمناسبة إعدام شبيحة من آل بري قبل أسابيع، ثم عند بث فيديو يظهر رمي أشخاص، قيل إنهم قناصة، من سطح مبنى متعدد الطبقات في بلدة الباب في حلب.

ليس هذا النقاش ضرورياً فحسب، بل هو علامة على حيوية الثورة وتعدد أبعادها. لا يغير من ذلك أن غير قليل منه يبدو أكثر انشغالاً بترصد زلاتها منه بتصحيح ممارساتها، ويعطي الانطباع بأنه يبحث عن ذريعة كي يقف ضدها. ولكن، مع طول أمد الثورة واتساع نطاقها،...

في الشبّيحة والتشْبيح ودولتهما

ياسين الحاج صالح

خرجت من سورية، ولا فخر، كلمة الشبيحة إلى العالم ولغاته، بينما كان المسمى يخرج إلى "الشارع" السوري كالجنّي، يروع ويقتل، ويكره ويقذع في البذاءة. "يُشبّح". ودخلت اللغة العربية ذاتها كلمة لم تكن معروفة خارج سورية، بل لم تكن معروفة في سورية نفسها على نطاق واسع. ولم تلبث أن أدرجت في عائلة من الكلمات النسيبة: شبّح، يشبّح، تشبيحا؛ وأن جُعلت علما على الموالين للنظام، يقابلها "المندسون" التي استصلحها المعارضون الشباب عنوانا جامعا لهم؛ وأن أدخِلت في سياقات جديدة: شبيحة القلم (رنا قباني)، شبيحة المعارضة، شبيح الفلاسفة، وهذا لقب سوري لبرنار هنري ليفي.  
...
المجتمع الدولي والثورة السورية

حايد حايد

مع انقضاء أكثر من 15 شهراً على اندلاع الثورة السوريا ومع تزايد أعداد القتلى السوريين بشكل يومي من مدنيين وعسكريين (موالين ومعارضة)، لازال الكثيرون غير قادرين على الاتفاق على كيفية الاستجابة للأزمة في سوريا. فالمجتمع الدولي لازال عاجزاً عن وقف مسلسل القتل اليومي الذي يتعرض له السوريين، وذلك بسبب تعقيد الحالة السوريا متأخراً بذلك عن تحمل مسؤوليته الملحة بالمساهمة في حماية الشعب السوري. غير أنه من أجل فهم موقف المجتمع الدولي من الثورة السوريا لابد بدايةً من محاولة عرض سريع للاجراءات والعقوبات الدولية التي اتخذت ضد النظام السوري وفهمها في إطار التوازنات الاقليمية، من أجل الوصول إلى حقيقة الدوافع والاسباب...

إعرف حقوقك

بقلم المحامي: أنور البني

 
 

إن إسقاط النظام يتطلب تغيير القواعد والآليات التي تحكم حركة المجتمع والتي تشكل سلسلة لا يؤدي تغيير إحدى أو بعض حلقاتها إلى تغييرها بل لابد من تغييرها كلها لتنتقل به إلى قواعد جديدة تطلق حرية المجتمع وتحترم حقوق الإنسان وتقوم على احترام إرادة الشعب وتمثله تمثيلا حقيقيا ويكون ذلك عبر تشريعات وقوانين جديدة, ويكون ذلك بالإجراءات التالية : 
...
الدولة الظاهرة والدولة الباطنة في سورية

 

الدولة الظاهرة والدولة الباطنة في سورية
ياسين الحاج صالح
الأحد ١٢ أغسطس ٢٠١٢ 

يقول «انشقاق» رئيس الوزراء السوري أشياء مهمة عن الدولة والسياسة في سورية.

منها أن أحوال الدولة الظاهرة التي يشغل فيها رياض حجاب موقعاً متقدماً، الرجل الثاني في سلسلة الحكم في سورية بعد رئيس الجمهورية، لا تفيد شيئاً عن أحوال الدولة الباطنة التي لا نفاذ للسيد حجاب إليها، وهو لا...

الأدب بين سطور الثورة

قد يصحّ القول بأنّ أكثر ما ميّز الثورة السورية عن غيرها من ثورات المنطقة هو الكمّ الهائل من الإبداع الذي ظهر على السطح مع الأشهر الأولى للثورة، و إستمرّ يجاري كلّ أحداثها، سواء ً كان هذا الإبداع بصريّ عن طريق التصاميم الألكترونيّة أو التصوير و الرسم و النحت أو حتّى اللافتات التي ترفع في المظاهرات أو تلك التي تبخّ على الجدران، الموسيقى، الغناء، الهتاف .. الخ، و لربما كان الأدب المكتوب هو الأقل ظهورا ً على السطح في هذه المرحلة. الأدب المكتوب مازال َ بين السطور بمعظمه ِ و لكن ماذا يحصل بين تلك السطور؟

للإجابة على عدد من الأسئلة المرتبطه بهذه الفكرة أجرينا الإستبيان التالي مع كلّ من براء السراج ( طبيب و صاحب كتاب من تدمر إلى هارفرد – في إشارة إلى سجن تدمر )، حازم العظمة ( شاعر سوري)، و مها حسن (روائيّة و أديبة سورية )، فكانت هذه أجوبتهم :

...
ياسين الحاج صالح: الطائفية نتاج افتقارنا إلى سياسة تدامج وطني

 

الكاتب والباحث السوري ياسين الحاج صالح أحد أبرز المواكبين والمهتمين في الشأن السوري، خصوصاً في خضم الحراك السياسي والثوري، وهو كتب سلسلة مقالات مهمة في خصوص الأقليات وأوضاعهم ودورهم المستقبلي والراهن، عن هذا الموضوع كان معه الحوار التالي.

 

كيف تقرأ تجربتك الشخصية في التواصل مع الأقليات في سورية؟ متى بدأت...

حلّ الأزمة السورية ومعيقاته

د. نيكولاس فان دام

حلّ الأزمة السورية ومعيقاته

  1. مقدّمة

يُظهِرُ غالبية البشر ضعفاً في مقدراتهم حين يتعلّق الأمر بوضع خطط وسيناريوهات للمستقبل، ولعلّ قصور الخيال وهو أمرٌ شائع للغاية يقف خلف ذلك الضّعف، لذا فإنّك تجدهم أكثر قدرةً على تصوّر مرحلة تالية لحدثٍ معيّن بعد انقضاء جزء يسير من سيرورته. ثمّة ناحية أخرى متّصلة الأهمية في هذا الشأن تتلخّص في نزعة عامّة لدى النّاس لخلط ما يُعرَف بالتفكير الموضوعي مع ما يمكن وصفه بالتّمنّي.

أمّا في الحالة السورية فلدينا ما يفوق ذلك لجهةِ أنّ أحداً لا يرغب بأن...

قراءة في وقائع أحداث ما قبل الربع ساعة الأخيرة

شيرين الحايك

شهدت الفترة الماضية في سوريا تغيرا ً ملحوظا ً بالأحداث و التفاصيل مع تغير واضح في مجرى الأمور على الأرض، و بات حديثا ً بين شخصين في أحد المقاهي يحتمل ُ جدلا ً لم يكن موجودا ً بهذه القوّة قبل أسابيع. لم تشهد الثورة السورية منذ ُ عدّة أشهر حدثا ً ذو أبعاد ٍ كتلك التي حصلت في الإسبوع الماضي. بدأ هذا بإعلان النظام عن إغتيال قادة ما يسمّى بـ ” خليّة حلّ الأزمة”، ذاك الذي ترافق مع إعلان أحد المقربين جدّا ً للنظام ،و المعروف بولائه و ولاء عائلته المطلق لآل الأسد منذ ُ عشرات السنين...

رقصات طائفية على أشلاء الشهداء في القطيف

هل يمكن لدولة الحزب الواحد أن تتحول إلى دولة الشعب الواحد بين عشية وضحاها ؟ وهل يمكن لدولة الاستبداد أن تعترف ببقية مكونات شعبها وأن تسمح لكل صوت مغمور فيها أن يرتفع؟ كل الذين عاشوا الاستبداد والقهر يعلمون علم اليقين أن الإجابة لا. لا نفشي سراً حين نقول إن السلطات السعودية تصادر الحريات الدينية والسياسية لأطياف مجتمعها المتباينة. ولقد رفعت وزارة الداخلية في المملكة وتيرة الحرب الإعلامية والمواجهة بالرصاص لشباب الحراك المطلبي في القطيف في ظل أجواء الكراهية والبغضاء التي تجتاح شبه الجزيرة العربية تجاه المجتمع الشيعي الذي يمثل أكثر من ١٠٪ من سكان المملكة. لا يجد المتتبع لمشكلة الاحتقار الطائفي لمعتنقي المذهب الشيعي في المملكة عموماً...

(القصاصة – ٨) قصاصة "يا الله أرحل يا بشار"

  قصاصات سوريّة من إعداد عدنان أحمد هذه القصاصة – لم تستطع صديقتنا (ج) التي توثق يوميات المخيمات أن تكتبها رغم أن القصاصة عبارة عن جملة واحدة – أخذت منها أكثر من عشر دقائق على الهاتف لكي توصل لي تلك الجملة. كانت كلما حاولت أن استنطاقها تبكي بصوت عال، وعندما سمعتها… أغلقت الهاتف دون أن أقول لها أي كلمة. لم أشعر بالجمود في حياتي كتلك اللحظة التي سمعت فيها عبارة تحمل في حدثها كل شيء يمكن أن يناضل الإنسان من أجلها. قصاصتنا هذه لـ ” نور” ابنة الرابعة من عمرها، من قرى جبل الزاوية. “نور” أصبحت لا تلفظ شيئاً سوى: “حمّودة” إنتَ بتعرف تقول:...

حوار مع الشعب السوري عارف طريقه

حوار مع حسين خزام (ناشط من مصياف) ، و علاء خنجر (ناشط من الجولان السوري المحتل) من فريق "الشعب السوري عارف طريقه"، و هي اجوبتنا على الأسئلة طرحتها علينا جريدة السفير، في معرض مقال يرصد الفن في الثورة السورية

- هل تتظاهرون في الشارع أيضا؟ و ان لم يكن كذلك، لماذا اخترتم أن تعبروا بالفن و ليس بالنزول الى الشارع ؟

-علاء خنجر: حسنا، أنا لا أعيش داخل سوريا ويا ريتني كنت فلم أكن لأسأل هذا السؤال، فمن البديهي أنني سأنزل للتظاهر هذا كوني لا أرى ما هو أجدى في هذه المرحلة من ملئ الشوارع متظاهرين في المستوى الأول، بنفس الوقت التظاهر لا يمنعني من إنتاج الفن بل بالعكس ستكون مظاهرة واحدة ضمن...

جعل أيـ... ي بهالفن: قصة حقيقية حصلت قبل سنوات من الثورة

عملت مرة مع مكتب للديكور في دمشق، وكان علينا تجديد مطعم فيه حصة لأحد أبناء آل الأسد.

وهناك كان يتواجد دائماً عناصر لا نعرف إن كانوا أمناً أو شبيحة...ما نعرفه أنهم من عند "المعلم". عملهم كان ترهيب المهندسين والعمال وحتى الجيران إذا نطقوا أو طلبوا تخفيض صوت الهدم أو الآلات ذات الصوت المزعج في أوقات النوم. وأيضاً الإشراف المباشر على المخالفات. الفائدة الوحيدة من وجودهم كانت أنك عندما تحتاج الهدم تستطيع أن تقول له "هذا العامل ضعيف هل يمكنك مساعدته؟"، فترى الجدار تحول حطاماً في ثوان. أما عند البناء فوجودهم كان كارثة وعذاب نفسي للعمال والمهندسين. حالة الرعب كانت دائمة بين الجميع، تجد عاملا له 48 ساعة لم ينم ويخشى الطرد...

Syndicate content